الرئيسية / لبنان / كلية الدعوة الاسلامية السنية سقطت بأيدي حزب الله… القضاء والاجهزة الامنية رفضوا التدخل

كلية الدعوة الاسلامية السنية سقطت بأيدي حزب الله… القضاء والاجهزة الامنية رفضوا التدخل

منذ يوم الاربعاء الواقع في 19ايلول 2018 تعيش كلية الدعوة الاسلامية في بيروت حياة غير مستقره وغير مألوفه باي صرح تربوي بسبب طمع وطموح  بالاستيلاء على ما تبقى من املاك الطائفه الاسلامية السنية.

لهذا السبب اطلق حزب الله يد القاضي الشرعي في الحزب ومنسق ما يسمى تجمع العلماء المسلمين حسان عبد الله الذي يدعي زوراً وبهتاناً تبني قضية الوحده الاسلامية، وهو فعلاً ليس قولاً يقوم بأكبر عمليه تشيع عبر شراء ضعفاء النفوس في الطائفه السنية بمبالغ زهيده لا تتعدى 200$ للمتمشيخ الواحد

فاوعز لاحد المتمشيخين لديه باحتلال كلية الدعوة الاسلامية في بيروت وطرد عميد الكلية الشيخ احمد محمد كنعان

وامام هذا الواقع اصدر عميد كلية الدعوة الاسلامية الشيخ احمد محمد كنعان البيان التالي :

 

هذا البيان الذي يعتبر بمثابة اعلان رسمي عن احتلال الكلية وسقوطها رسمياً بأيدي حزب الله،  وبعد رفض القضاء اللبناني التحرك والقوى الامنية التي ما زالت غائبه بل عاجزه عن حماية صرح تربوي من ممارسات مجموعه سرايا المقاومة التابعه لحزب الله

ما هو مصير الطلاب ؟؟ وما هو مصير الوقف السني؟؟؟ وهل يتحول الى حوزه دينية لحزب الله ؟؟؟ وهل ما زال من ضعفاء النفوس يصدقون ما يسمى كذبة الوحدة الاسلامية ؟؟؟ اسئله كثيره والاجوبه ليست تعجيزية بل كل المطلوب صحوة ضمير من يعنيهم الامر

المصدر الصدارة بيوز

شاهد أيضاً

إسألوا جرود عيون السيمان

الى الذي غاب عنه التاريخ لعله يجد ضالته في مقالتي ايجاباً او تحذيراً عليه ان …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: