الرئيسية / تكنولوجيا الدفاع / لا قيادة وسيطرة دون منظومة اتصالات ذات موثوقية عالية

لا قيادة وسيطرة دون منظومة اتصالات ذات موثوقية عالية

تقضي مبادئ المعركة الحديثة توافر وسائل ومنظومات تسمح لقائد المعركة بممارسة القيادة والسيطرة على القوى الموضوعة تحت تصرفه لانجاز مهمته القتالية بنجاح. فالسرعة والقدرة على التواصل الآمن، الموثوق، والفعال حتى مسافات طويلة أمر بالغ الأهمية لادارة القوى المنتشرة وللسيطرة عليها.

تشهد العمليات القتالية اليوم بروز أشكال جديدة من الصراع وتتميز بزيادة تعقيداتها بالزمان والمكان. فالنمط المتسارع لتطور التهديدات وزيادة وتيرتها إضافة الى تشعبها وتفرعها بالعمق وفي اكثر الأماكن اكتظاظاً بالسكان والعوائق المادية، يفرض توافر تفوق معلوماتي للقائد يسمح له بامتلاك زمام المبادرة وتحقيق النصر.

وعندما ننظر اليوم إلى طبيعة الصراعات من أفغانستان الى مالي الى التحالف ضد الإرهاب يمكننا أن نرى أربعة اتجاهات تطبع المعركة المشتركة الحديثة:

–        امتلاك المنظمات الارهابية للقدرات التكنولوجية، التي يمكن استخدامها لإحداث أضرار جسيمة إضافة الى قدرتها على خرق وشل عمل منظومات المعلومات والاتصالات.

–        الحاجة المتزايدة للاتصال ما بين القوى المنتشرة. فالمركبات، الجنود ونظم المعلومات بحاجة دائمة للاتصال السلس. ويجب ان تتواصل مع بعضها في حقل المعركة وكانها مربوطة بشبكة سيبرانية داخلية، مما يحتم توافر شبكات اتصال آمنة وفعالة.

–        تزايد استخدام القوى للطائرات المأهولة وغير المأهولة، ومن المتوقع ان يتسارع وبزداد حجم استخدامها في المستقبل.

–        المسافة والحركية، فقد دلت الصراعات الحديثة على بعدين حاسمين في تحديد فعالية الاتصالات العسكرية هما المسافة والحركية. وعلى سبيل المثال امتدت العمليات العسكرية في مالي افريقيا على مسافات تجاوزت 3000كم، وتلازمت مع تحديات جديدة لحركية القوى.

حلول تاليس للاتصالات عبر الأقمار الصناعية

من السهل جداً اليوم التشويش على أنظمة الأقمار الصناعية القياسية ويمكن تحقيق ذلك بواسطة أجهزة لا تتجاوز كلفتها 50000 دولار أميركي. ومن هنا يمكن اعتبار منظومة نيكسيوم من تاليس الحل الفريد لمواجهة مخاطر التشويش على الاتصالات. تشمل منظومة نيكسيوم  “النظام 21” وهو نظام بث مبتكر لحماية الاتصالات. “نظام 21” هو منتج فريد من نوعه ويستخدم تقنية معقدة للقفز الترددي بهدف حماية الاتصالات من أي تشويش معادي. هذا المستوى من الحماية في ساحة المعركة يعني أن القوات لن تفقد الاتصال عندما تحتاج اليه. “نظام 21” هو نظام البث الوحيد المتوافر في الأسواق والذي يؤمن أفضل معايير الحماية وجودة الأداء.

حلول الاتصالات عبر الأقمار الصناعية SATCOM من تاليس يمكن دمجها بسهولة مع شبكة الاتصالات العالمية. وتقدم تاليس حلول الاتصالات من طرف لطرف بغية ضمان التواصل السلس ما بين مقرات القيادة والقوى المنتشرة في ارض المعركة وحتى مسافات تصل الى 3000 كلم.

ومع زيادة العمليات الجوية، تحتاج القوى الى توافر قدرات على منصاتها الجوية للاتصالات عبر الأقمار الصناعية SATCOM وتقدم تاليس مروحة من الحلول المثبت فعاليتها العملياتية SATCOM والمنقولة جواً، ويشمل “نظام 21” النسخة المحمولة جواً ومحطات الاتصالات التي اخضعت للطيران التجريبي وتستخدم الآن على الطائرات من دون طيار العملياتية.

ومع انتشار الوحدات العملياتية على مساحات كبيرة ومسافات بعيدة عن مقرات قيادتها، تبقى الحاجة الى البقاء على الاتصال في ما بينها ومع قيادتها احد اهم التحديات الرئيسية التي تواجهها هذه القوى. وفي هذه الظروف تعتبر الاتصالات بواسطة الأقمار الاصطناعية الوسيلة الأفضل لأنها توفر التغطية لمسافات طويلة ولمناطق جغرافية واسعة. والان وبفضل حلول SATCOM  للاتصال من وضعية الحركية تستطيع المركبات المتنقلة تأمين استمرارية اتصالها بالقيادة. تم استخدام هذه الحلول من قبل وحدات الجيش الفرنسي المنتشرة في أفغانستان ومالي حيث نالت هذه المنظومات اعجاب وتقدير مشغليها.

يعمل العديد من الأقمار الصناعية اليوم على نطاق التردد KA band  والذي يوفر خدمات بث عالية السعة. ومنظومة تاليس للاتصال من وضعية الحركية SATCOM تتوالف بالكامل مع هذا النطاق الترددي واطلق عليها تسمية SatMove Ka. وتستخدم هذه المنظومة الهوائي النشط الوحيدKa-band  المتوافر حاليا فقط للتطبيقات الخاصة بالقوات البرية.

أصبحت الاتصالات بواسطة الأقمار الاصطناعية بالغة الأهمية واكثر حراجة ويسعى العديد من العملاء الى اعتماد احدث حلول تكنولوجيا الاتصالات عبر الأقمار الصناعية التي توفرها تاليس تلبية لاحتياجاتهم المتنامية:

“System 21”   منظومة فريدة للبث عبر الأقمار الاصطناعية وعالية الإنتاجية صممت لاستخدامها من قبل القوات الجوية، البرية والبحرية بهدف توفير الحماية للاتصالات ضد التشويش وللتهديدات السيبرانية.

SatMove Ka: منظومة بث عبر الأقمار الاصطناعية  ومن وضعية الحركة تعمل على النطاق الترددي Ka-band وتعتبر الحل النموذجي لتخطي تحديات تأمين الاتصالات للوحدات المتحركة وعلى مسافات بعيدة.

شاهد أيضاً

الألغام الروسية المضادة للطائرات المروحية “طائرات الهليكوبتر”

في عام 2014 دخلت الألغام المضادة للطائرات المروحية الخدمة لدي الجيش الروسي وقد تم تطوير …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: