الرئيسية / الشرق الاوسط / استعدادات عُمانية – بريطانية لمناورات «السيف السريع-3»

استعدادات عُمانية – بريطانية لمناورات «السيف السريع-3»

بحث وزير المكتب السلطاني لسلطنة عمان الفريق أول سلطان النعماني، ووزير القوات المسلحة البريطاني مارك لانكستر في مسقط أمس، الاستعدادات لتنفيذ التمرين العسكري المشترك «السيف السريع-3» الذي يشارك فيه 70 ألف جندي عُماني وأكثر من 5 آلاف جندي بريطاني.

وأفادت وكالة الأنباء العمانية، بأن الجانبين أكدا أهمية تعزيز التعاون، وتطرقا إلى عدد من المواضيع المشتركة، وسبل تطوير العلاقات بما يحقق مصالح البلدين.

ووصلت إلى السلطنة مجموعة من الآليات العسكرية وكميات من العتاد الحربي البريطاني، للمشاركة في التمرين العسكري (العماني- البريطاني) «السيف السريع-3» الذي سينطلق خلال الشهر الجاري. وأشارت الوكالة إلى أن عدداً من الدبابات وعربات النقل التابعة للقوات المسلحة الملكية البريطانية، وصلت إلى ميناء الدقم في محافظة الوسطى.

وتنفذ قوات مسلحة من الدولتين مناورات عسكرية، ضمن هذا التمرين، بمشاركة مراقبين عسكريين من الولايات المتحدة، وفرنسا، ودول عربية خليجية أخرى، وتركيا، والهند، وباكستان، وإيران، ومصر، والأردن.

وتهدف المناورات إلى تدريب القوات البريطانية والعٌمانية على تنفيذ أعمال عسكرية براً وبحراً وجواً، مع التركيز على الانتشار والتمركز وتهيئة البنى اللازمة لاستعادة حوالى 20 ألف جندي من مسرح عمليات، تقدر مساحته بآلاف الكيلومترات.

إلى ذلك، باشر «الجيش السلطاني العماني» أمس، تفعيل خطة الانتشار الميداني لقياداته وتشكيلاته ووحداته المشاركة في تمريني «الشموخ-2» و «السيف السريع-3». وبدأت عملية الانتشار بتفعيل الجسر الجوي والنقل الميداني لعدد من الآليات والمركبات العسكرية، بواسطة طائرات نقل تابعة لسلاح الجو السلطاني. وانطلقت في السلطنة الاثنين الماضي، فعاليات التمرين الوطني «الشموخ-2»، الذي تنفذه قوات السلطان المسلحة، إضافة إلى بقية دوائر وزارة الدفاع العمانية، وجهات عسكرية وأمنية أخرى، بمشاركة أكثر من 70 ألف عنصر.

مسقط – «الحياة»

شاهد أيضاً

مخطط لضرب القنصلية الأميركية في البصرة وراء قرار إغلاقها

كشف مسؤول عراقي، اليوم السبت، أن مخططا لضرب القنصلية الأميركية في محافظة البصرة وراء قرار واشنطن إغلاقها …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: