الرئيسية / اسلحة حديثة / بناء مدمرة نووية روسية واعدة بقدرات فائقة

بناء مدمرة نووية روسية واعدة بقدرات فائقة

صرح مصدر في الصناعة الحربية الروسية في حديث أدلى به لموقع “Mil.Press FlotProm” بأن إزاحة مدمرة “ليدر” الروسية الواعدة ازدادت حتى 19 ألف طن، مشيرا إلى إمكانية تزويدها بمحرك نووي.

وقال المصدر إن مسألة بناء المدمرة النووية المستقبلية بعيدة المدى بحثت، في 21 فبراير الجاري، في شركة السفن الروسية الموحدة.

مع ذلك فإن موعد انطلاق العمل على تصميم المدمرة لم يحدد بعد. فيما يرجح أن تبدأ الشركة العمل على بنائها بعد عام 2023.

وحسب المدير العلمي لمركز “كريلوف” للبحوث العلمية البحرية، فاليري بولوفينكين، فإن المركز كان قد اقترح نموذجين من المدمرة، أحدهما يعد سفينة مزودة بمحرك توربيني غازي بإزاحة 10-12 ألف طن، والآخر سفينة مزودة بمحرك نووي بإزاحة 18-19 ألف طن.

وقال المدير إن الخيار وقع على النموذج الثاني الذي يعد خيارا منطقيا انطلاقا من فكرة إنعاش أسطول كبير قادر على الإبحار في المحيطات.

يذكر أن مركز “كريلوف” العلمي البحري كان قد طرح فكرة بناء مدمرة “ليدر”، حيث يبلغ طول جسمها 200 متر وعرضها 20 مترا، وسرعتها 30 عقدة. وتتضمن أسلحتها 60 صاروخا مجنحا مضادا للسفن و128 صاروخا مضادا للجو، و16 صاروخا موجها مضادا للغواصات.

المصدر: سلاح روسيا

شاهد أيضاً

سلاح المستقبل يحلق أسرابا وينتحر عند الهدف

بدأت الطائرات المسيرة “الانتحارية”، المجهزة برؤوس حربية مدمجة في الطائرة نفسها مؤخرا بالانتشار في مختلف …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: