الرئيسية / معارض / مشاركة 80 شركة في افتتاح معرض الامن والدفاع والصناعات الحربية بنسخته السادسة

مشاركة 80 شركة في افتتاح معرض الامن والدفاع والصناعات الحربية بنسخته السادسة

انطلقت يوم الاحد، فعاليات المعرض السنوي السادس للأمن والدفاع والصناعات الحربية العراقية على ارض معرض بغداد الدولي، بمشاركة 80 شركة عالمية من 21 دولة منها أمريكا وبريطانيا وكوريا والصين وألمانيا وسلوفاكيا وبلغاريا وفرنسا وإيران واوكرانيا والبرازيل ولبنان واليونان والإمارات وسوريا، ويستمر لثلاثة ايام.

 

وقال وزير الداخلية قاسم الاعرجي خلال حفل الافتتاح  ان “حضور الدول والشركات الكبرى لهذا المعرض يؤكد حرصها على تقديم أحدث التقنيات الهامة في مجال العمل الأمني والاستخباري المتعلق بعمل وزارة الداخلية.

 

واضاف ان “المعرض يعد فرصة لتطوير منظومة العمل الامني والاستخباري ولتعزيز اسس التفاهم والتنسيق المشترك مع دول العالم لخلق بيئة آمنة، كما يساهم في دعم استراتيجية عمل وزارة الداخلية في بناء منظومة أمنية متطورة قادرة على مكافحة الجريمة والارهاب وتعزيز دور الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع.

 

من جانبه قال ممثل القائد العام للقوات المسلحة ان “معرض الامن والدفاع هذا العام يسهم مساهمة فاعلة في تطوير صناعتنا الحربية والعسكرية من خلال الاستفادة من خبرات الشركات العالمية المشاركة في مجال العمل الامني والدفاعي”.

 

من جهته قال المهندس هاشم محمد حاتم مدير عام الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية بوزارة التجارة ان “انطلاق معرض الأمن والدفاع يأتي متزامنا مع الانتصارات التي تسطرها القوات الأمنية والحشد الشعبي بتحرير أراضيه من تنظيم داعش، والذي ستكون له نتائج إيجابية مع الشركات المشاركة للتعاقد على آخر تطورات ومستجدات الترسانة العسكرية لتسليح الجيش العراقي”.

 

مبيناً أن “المعرض الذي تشارك به ثمانون شركة عالمية متخصصة شغلت مساحة 3745 متر مربع مغلقة ومكشوفة، يعد من أهم الوسائل والتعريف بالقدرات العسكرية في كافة المجالات القتالية”.

 

هذا وعرضت أجنحة المعرض أسلحة حربية متنوعة، فيما شاركت عدد من الوزارات العراقية منها وزارة الدفاع والداخلية والصناعة والمعادن.

 وكالة النبأ الأخبار

شاهد أيضاً

الأسلحة الخفيفة تحظى باهتمام كبير في معرض إسطنبول للصناعات الدفاعية

شهدت أجنحة الأسلحة الخفيفة الإقبال الأكبر في المعرض الدولي الثالث عشر للصناعات الدفاعية الذي احتضنته …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: