الرئيسية / لبنان / بلومبيرغ: مليارا دولا قيمة سوق مافيا مولدات الكهرباء في لبنان

بلومبيرغ: مليارا دولا قيمة سوق مافيا مولدات الكهرباء في لبنان

كشفت وكالة «بلومبيرغ» الأمريكية في تقرير ألقى الضوء على نجاح تجربة شركة «كهرباء زحلة» في لبنان، من خلال الاعتماد على الطاقة الشمسية، وكيف تضرر أصحاب المولدات أو «المافيات» الذين يجنون المكاسب الهائلة من بقاء شبكة توزيع الكهرباء في لبنان متضرّرة وغير قادرة على حل مسألة الكهرباء.

وأشارت الوكالة الأمـــريكية إلى أنّ الخبراء يقدّرون الفارق بين الطاقة الكهربائية التي توفرها الدولة، وتلك التي يحتاج إليها المواطنون بـ1 جيغاوات، ناقلةً عن اختصاصي في سياسات الطاقة في معهد عصام فارس التابع للجامعة الأمريكية في بيروت، تأكيده أنّ أصحاب المولدات يتحكّمون بسوق تتراوح قيمته بين 1.5 مليار وملياري دولار، ويقفون في وجه كل من يحاول إحداث إصلاحات في قطاع الطاقة.

وأكدت الوكالة، نقلاً عن ناشطين بيئيين، أنّه بات للعديد من أصحاب المولدات نفوذ على صعيد سياسات الطاقة في لبنان، وذلك بفضل علاقات لهم مع مسؤولين في البلديات ومصدري «الطاقة» الذين تربطهم علاقات بسياسيين نافذين. بينما أكد ناجي قديح، المستشار البيئي في الموقع البيئي «غرين آريا» أنّ أصحاب المولدات مرتبطون بزعماء في السلطة، لافتاً إلى أنّهم يقدّمون الخدمات ويدفعون العمولات لهؤلاء الزعماء، وبالتالي يحولون دون تنعّم لبنان بالكهرباء.

وفي هذا المجال، أعطت الوكالة مثلاً بنجاح شركة «كهرباء زحلة» بتزويد المدينة بالكهرباء لمدة 24 ساعة يومياً قبل نحو 3 سنوات، وذلك من خلال اعتمادها على الطاقة الشمسية واستئجارها مولدات من شركة بريطانية، لافتةً إلى أنّ أصحاب المولدات اعترضوا على هذه الخطوة بشكل عنيف لخسارتهم الامتيازات الكبيرة والعائدات المالية الضخمة.

لفتت الوكالة إلى أنّ المشهد يتغيّر كلياً خارج زحلة، حيث يمتلك أصحاب المولدات القرار، مستشهدةً بتجربة روني كرم، المستثمر في مشروع عقاري يبعد أمتاراً عن زحلة. وفي التفاصيل أنّ صاحب مولد كهربائي رفض أن يزوّد شبكة كرم المصغرة والمعتمدة بشكل أساسي على الطاقة الشمسية بالطاقة.

ففي لبنان هناك إمكانية الاعتماد على الطاقة الشمسية، إذ يبلغ عدد أيامه المشمسة 300 في السنة، كما تحدّثت الوكالة عن القروض الميسرة التي مكّنت مئات الأشخاص من تركيب ألواح شمسية. يُذكر أنّ لبنان يسعى إلى توفير نسبة 12٪ من الطاقة الكهربائية عبر المشاريع المتجددة، وفقاً لما نقلته الوكالة عن رئيس المركز اللبناني لحفظ الطاقة المهندس بيار الخوري.

شاهد أيضاً

بالأرقام- لبنان يحتلّ المرتبة الرابعة بين أسوأ بلدان العالم من حيث إمدادات الكهرباء

نشر المنتدى الاقتصادي العالمي لائحة بتصنيف البلدان من الأحسن الى الأسوأ من حيث إمدادات الكهرباء. …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات