الرئيسية / لبنان / إدانة إغترابية لتشاطر أبي خليل..

إدانة إغترابية لتشاطر أبي خليل..

تابع اللبنانيون في مونتريال أخبار البلد الأم، وأيديهم على قلوبهم من حدوث «تطور ما»، يقضي على ما تبقى من أمن وإستقرار في البلد!
 وتعبر غالبية اللبنانيين هنا، عن حالة من عدم الإرتياح للوضع السياسي في لبنان، الذي يبقى «أسير صراع ديوك الطوائف» على المصالح الشخصية، والصفقات المفضوحة على حساب خدمة الناس، وتلبية الحاجات الإنمائية الملحة للبلاد والعباد!
 وجاء حديث الوزير «الألمعي» سيزار ابي خليل عن الباخرة التركية «عائشة غول»، ومحاولة تغيير إسمها عندما رست في مرفأ الزهراني، ليضاعف من هواجس اللبنانيين حول حالة عدم الإستقرار الراهنة في لبنان، وما يرافقها من تدني الخطاب السياسي إلى مستويات مخيفة، وتؤكد عدم كفاءة معظم أطراف الطقم السياسي، خاصة المحسوبين على التيار الوطني الحر، على إخراج البلد مما يتخبط به من مشاكل وأزمات!
المسألة لم تعد كيف تم نقل الباخرة من منطقة إلى أخرى، وكأن ثمة مناطق أهلها مثل أبناء الست، وأخرى مواطنيها أبناء الجارية ! بل المشكلة تعدت هذا الإعتبار الوطني بكل المقاييس، إلى ذلك التبرير الوقح والغبي لوزير الطاقة، الذي حاول أن يعزف على الوتر الطائفي والمذهبي المقيت، من خلال ذلك الكلام السخيف عن إسم الباخرة، لإشغال الناس عن سياسة التمييز المكشوفة بين المناطق!
 ولم يستبعد رجل أعمال لبناني جنوبي أن يكون الوزير قد تشاطر أكثر من اللزوم، في تغطية قرار نقل الباخرة التركية من منطقة الرئيس نبيه بري إلى كسروان، المنطقة التي تعتبر «عرين» العونيين، لتأمين الكهرباء لها على مدار الساعة، دون الأخذ بعين الإعتبار تداعيات كلامه المسيء على صورة الحكم الحالي أولاً وأخيراً.
مرة أخرى، يثبت اللبنانيون أنهم وأينما وجدوا، على أرض الوطن أم في بلدان الإنتشار، يبقون أكثر وعياً من كثير من معظم الوزراء والسياسيين، وأكثر حرصاً على البلد والسلم الأهلي، من أدعياء حمل الأمانة، والذين وصلوا بالصدفة، أو بالغلط لا فرق، إلى مواقع المسؤولية!
وما تسمعه من اللبنانيين في مونتريال يشكل إدانة وطنية حاسمة لكلام وهرطقات أبي خليل!
اللواء

شاهد أيضاً

بالأرقام- لبنان يحتلّ المرتبة الرابعة بين أسوأ بلدان العالم من حيث إمدادات الكهرباء

نشر المنتدى الاقتصادي العالمي لائحة بتصنيف البلدان من الأحسن الى الأسوأ من حيث إمدادات الكهرباء. …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات