2017/11/24
الرئيسية / قضايا الارهاب / روسيا تطمئن اسرائيل حول الانتشار الإيراني في سوريا

روسيا تطمئن اسرائيل حول الانتشار الإيراني في سوريا

ورد ان روسيا طمأنت اسرائيل انها لن تسمح لإيران وحليفها حزب الله تهديد الدولة اليهودية من سوريا، حيث تحارب موسكو الى جانب طهرات والتنظيم اللبناني دعما للرئيس السوري بشار الاسد.

وقد حذرت اسرائيل مؤخرا من طموحات إيران انشاء وطأة قدم عسكرية في سوريا تهدد اسرائيل، والتقى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الشهر الماضي من اجل التأكيد على التهديد الذي يشكله تواجد إيران على حدود اسرائيل الشمالية.

ونظرا لتعهد نتنياهو بان اسرائيل مستعدة للعمل من اجل منع استمرار انتشار إيران العسكري في سوريا، قال مسؤول روسي رفيع ان موسكو تعرف مخاوف القدس ولن تسمح لإيران وحزب الله “المبالغة” في سوريا.

“إن يبالغ حزب الله وإيران في تدخلهم في سوريا، سوف نقيدهم”، قال المسؤول الروسي غير المسمى، بحسب تقرير صحيفة يديعوت احرونوت يوم الثلاثاء.

“نحن نعرف مخاوف اسرائيل والامور توضحت خلال اللقاء الاخير بين بوتين ونتنياهو”، اضاف.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (من اليمين) يصافح رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو خلال لقائهما في مدينة سوتشي، 23 أغسطس، 2017. (AFP Photo/Sputnik/Alexey Nikolsky)

ويأتي تعهد روسيا تقييد نشاطات إيران وحزب الله في سوريا ايام بعد تنفيذ اسرائيل غارة جوية مفترضة في سوريا ضد منشاة ورد ان نظام الاسد يستخدمها لتخزين اسلحة كيميائية وصواريخ.

وتكهن الخبراء ان الهجوم كان يهدف لتوصيل رسالة الى روسيا والولايات المتحدة بان اسرائيل لن تتحمل مخالفات لخطوطها الحمراء في سوريا بما يخص إيران، وللتعبير عن استيائها من اتفاق وقف اطلاق النار في جنوب سوريا الذي تم بوساطة واشنطن وموسكو والذي ورد انه يسمح لمليشيات مدعومة من قبل إيران السيطرة على مواقع في سوريا تقع اقل من عشرة كلم عن الحدود الإسرائيلية في مرتفعات الجولان.

ومع احتمال تأدية رد هجومي الى تصعيد اكبر، قال المسؤول الروسي ليديعوت احرونوت ان روسيا طلبت من سوريا وحزب الله “عدم الرد وللتركيز على الصورة الاوسع” في سوريا.

وفي يوم الثلاثاء، حذر وزير الدفاع افيغادور ليبرمان ان اي استفزاز مستقبلي ضد اسرائيل من الشمال سوف ينتهي “بصورة سيئة جدا” لهم.

“انا انصح جيراننا في الشمال عدم محاولة استفزازنا او تهديدنا لاننا نأخذ هذه التهديدات على محمل الجد”، قال ليبرمان خلال مراسيم ذكرى جنود بدو.

وكان ليبرمان يتطرق تحديدا لملاحظات صادرة عن نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد، الذي قال لقناة لبنانية يوم الاحد ان اسرائيل سوف “تدفع ثمن باهظ” لغاراتها الجوية في سوريا.

وبالنسبة للقاء نتنياهو مع بوتين في الشهر الماضي، ورد في تقرير يديعوت ان رئيس الوزراء وقائد الموساد يوسي كوهن ابلغا الرئيس السوري بمحاولات لإيران تعزيز انتشارها العسكري في سوريا عبر نشر افراد من الحرس الثوري الإيراني وميليشيات شيعية من العراق، افغانستان والباكستان.

وقدم الاثنان لبوتين معلومات استخباراتية حول مبادرات إيران انشاء قاعدة بحرية في مدينة طرطوس السورية ومصانع صواريخ في لبنان. وثالوا لبوتين ايضا ان مصالح إيران لا تتوافق مع مصالح روسيا وان طهران سوف تسعى لمخططاتها في سوريا.

“الخطة الإيرانية بعيدة المدى لا تشمل روسيا. سوف يحاول الإيرانيون اخراجكم من هناك”، قال المسؤول الروسي ان نتنياهو وكوهن قالا لبوتين.

تايمز أوف إسرائيل

شاهد أيضاً

القضاء على الإرهاب يتطلب تدمير النظام الايراني الداعم و الحاضن الاساسي للإرهاب

يتنفس البعض الصعداء من قرب إسدال الستار على مرحلة داعش الارهابية ولاسيما بعد إنحساره في …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: