2018/02/21
الرئيسية / قضايا الارهاب / المخابرات الأمريكية : إيران تتصدر الدول الداعمة للإرهاب

المخابرات الأمريكية : إيران تتصدر الدول الداعمة للإرهاب

حافظت إيران على مكانتها في الصدارة كأبرز دولة داعمة للإرهاب في العالم، بتقديمها المال والسلاح المتقدم والتكتيك للمليشيات الإرهابية في الشرق الأوسط، بحسب تقرير لمدير المخابرات القومية الأمريكية دانيال كوتس.

وقدم كوتس تقييماً مفصلاً للجنة المخابرات بالكونجرس الأمريكي حول التهديدات العالمية للولايات المتحدة وحلفائها، تضمن إشارة إلى أنشطة مليشيات حزب الله اللبناني المدعوم من طهران، وخطره على دول المنطقة.

إيران.. شبكة الإرهاب

وذكر كوتس أن إيران تزرع شبكات مكونة من أشخاص فاعلين في أنحاء العالم لتمكين الإرهابيين من تنفيذ هجماتهم.

ووفقًا للتقرير الاستخباراتي الأمريكي، فإن مليشيا “حزب الله” تثبت نوايا إيران في زعزعة استقرار المنطقة عبر إرسال مقاتلين إلى سوريا، وتقديم السلاح والدعم للجماعات الإرهابية.

وفي مطلع فبراير/ شباط الجاري، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، فرض عقوبات على 6 أفراد و7 كيانات بموجب قوانين العقوبات المالية على مليشيا “حزب الله” الإرهابية.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن الأشخاص الـ6 الذين شملتهم العقوبات هم 5 لبنانيين وعراقي، معظمهم مرتبطون بأعمال الهندسة والمقاولات.

وأشار التقرير  الاستخباراتي إلى إمكانية استهداف إيران المصالح الأمريكية والسعودية في المنطقة، عبر مليشيات “حزب الله” الإرهابية.

العراق.. الحشد الشعبي قد يهاجم الأمريكيين

ورفع تقرير المخابرات الأمريكية من خطر تنفيذ مليشيا الحشد الشعبي في العراق هجمات ضد الأمريكيين الموجودين على أراضيه، معللا ذلك بقناعة هذه المجموعة المسلحة بأن لا حاجة لوجود واشنطن في بغداد.

وقبل أيام، كشفت وزارة الدفاع الأمريكية، أن أسلحة أمريكية بينها دبابات “إبرامز” مخصصة للجيش العراقي استخدمت من جانب مليشيات مؤيدة لإيران في المعارك ضد داعش قبل إعادتها للجيش.

وأوضح أريك باهون، المتحدث باسم الوزارة، أن “دبابات من نوع إبرامز إم1 بيعت للحكومة العراقية في السنوات الـ10 الأخيرة، في إطار برنامج مبيعات عسكرية” تديره الخارجية الأمريكية.

في الوقت نفسه، يرى تقرير المخابرات الأمريكية أن مليشيا الحشد الشعبي تهدف إلى دعم وتحقيق الهدف الإيراني بتقليص التأثير الأمريكي في العراق.

ونبه التقرير إلى ضرورة بقاء الحكومة العراقية مستعدة لاحتمالات مواجهة سنية شيعية كردية، قد تؤدي إلى انقسامات في البلاد.

 

شاهد أيضاً

ريفي: أمن حزب الله اغتال الحريري والحسن ووسام عيد

شدد الوزير السابق اللواء أشرف ريفي على “التكاتف لمواجهة أي سلاح غير شرعي”. وقال خلال …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: