الرئيسية / قضايا الارهاب / الكشف عن الرأس المدبر لشبكة تهريب المخدرات وغسيل الاموال التابعة لحزب الله في كولومبيا

الكشف عن الرأس المدبر لشبكة تهريب المخدرات وغسيل الاموال التابعة لحزب الله في كولومبيا

نشرت صحيفة لا سمانا الكولومبية بان التحقيقات التي قامت بها اجهزة الشرطة الكولومبية حول شبكة تجارة المخدرات وغسيل الاموال بالقاء القبض في مدينة قرطاجنة على عبدالله رضا رمال – لبناني يحمل الجنسية الفنزويلية الذي تولى ادارة عمليات تهريب مادة الكوكايين من موانئ في جزر الكاريبي الكولومبية الى حزب الله في لبنان.

قام رمال بانشاء شبكة من الشركات التجارية في المنطقة لاستخدامها من اجل غسيل اموال نشاطاته غير المشروعة.

افاد عبدالله رمال في التحقيق معه قبل طرده الى لبنان ان صاموئيل سلمان الرضا كان رجل الاتصال الخاص به في لبنان كما وصفه باحد الكوادر القيادية في حزب الله.

كان عبدالله رمال يرسل مادة الكوكاين الى الرضا وهي موضبة في شحنات اللحوم ليقوم الاخير ببيعها واستخدام ريعها لتمويل الارهاب.

صاموئيل سلمان الرضا كادر قيادي في الوحدة 910 في حزب الله والمطلوب من قبل الإنتربول الدولي باعتباره العقل المدبر للعملية الارهابية التي قام بها حزب الله في بيونس آيرس بتأريخ 1994-07-18 بتفجير شاحنة مفخخة أمام مبنى الجالية اليهودية (آميا) AMIA.

حتى عاد المدعي العام الارجنتيني البرتو نيسمان ليسلط الضوء عليه باعتباره العقل المدبر للعملية الارهابية في AMIA.

ولد صاموئيل سلمان الرضا بتاريخ 1965-07-06 في جزيرة سان اندريس في كولومبيا على الرغم من ان بعض الروايات لا تستبعد ان تكون الوثائق التي تشير الى انه ولد هناك قد تكون مزورة.

كما تبين من عملية متابعته أنه كان مقيماً في LA GUAJIRA . لعدة أعوام حيث عرف عن نفسه كتاجر وتزوج من امراة ارجنتينية وانتقل معها للسكن في بيونس آيرس في عام 1989.

تشير التحقيقات الجديدة ان صاموئيل سلمان الرضا الملقب من قبل افراد مجموعته بـ “سامي” يقيم في لبنان ويتولى تنسيق او توجيه نشاطات حزب الله في امريكا اللاتينية عن بعد.

طلب الانتربول من السلطات الارجتينية تزويدها بالمزيد من المعلومات وبالتالي قام الاخير بادراج اسمه في “نشرة حمراء” (لتوقيفه وتسليمه للسلطات المعنية) للتمكن من حل لغز هذه الشبكة الارهابية.

هذا وقد تم ايضا اخضاع شقيقه المدعو خوسيه سلمان الرضا للتحقيق على خلفية الاشتباه بتمويل عمليات ارهابية.
حتى الآن تبين ان ذراع حزب الله تنشط في عدة مدن تقع على السواحل الكولومبية مستترة وراء علميات تجارية تعني ببيع المنسوجات وتصدير الفحم واللحوم.

كما قادت تحقيقات سابقة اخرى في كولومبيا الى الاعتقاد بان حزب الله يقيم علاقات مع شبكات محلية غير مشروعة واسعة النطاق مثل LA OFICINA DE ENVIGADO تساهم المعلومات الجديدة التي تم التوصل اليها في كشف الحلقة المفقودة في لغز الكولومبي من حزب الله الذي تمكن خلال عقود من التحرك في عالم كشبح.

المصدر :

https://www.semana.com/Buscador?query=el%20colombiano%20de%20hizbula

شاهد أيضاً

تقارير ووثائق عن المجازر الجماعية بحق 30 ألف سجين سياسي في إيران عام 1988بأمر مباشر من خميني

أواخر شهر تموز من کل عام يعيد ذکری مجزرة السجناء السياسيين البشعة التي ارتکبها جلادو …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات