الرئيسية / حول العالم / العثور على حطام السفينة الحربية الأمريكية “إنديانابوليس” بعد 72 عاما من غرقها

العثور على حطام السفينة الحربية الأمريكية “إنديانابوليس” بعد 72 عاما من غرقها

أعلن ملياردير التكنولوجيا بول ألين يوم الجمعة إن سفينة بحث تابعة لمنظمته قد وجدت بعضا من حطام السفينة الأمريكية أنديانابوليس في البحر الفلبيني، ويعد إغراق إنديانابوليس من قبل غواصة يابانية في عام 1945 أكبر خسارة في تاريخ البحرية الأمريكية، واكتشاف حطامها يعيد تسليط الضوء من جديد على هذه الكارثة.

السفينة، التي ابتلعتها المياه بعد 12 دقيقة من إصابة طوربيدين لها، فتحت أبواب الجدل، وظل موقع اختفائها لغزا حتى أمس السبت، عندما أعلن فريق يقوده بول ألين الملياردير والمؤسس المشارك لشركة ميكروسوفت العثور على حطام السفينة على عمق 18 ألف قدم في بحر الفلبين.

نشرت حملة البحث التي يقودها ألين صورا لحطام السفينة في قاع البحر، من ضمنها صورة تتضمن جزءا من هيكل السفينة يحمل الرقم 35 وهو دليل لـ22 ناجيا من حادث السفينة ممن لا يزالون على قيد الحياة، على أن السفينة التي قفزوا منها في الساعات الأولى من يوم 30 يوليو 1945 قد عُثر عليها أخيرا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الاكتشاف سيعيد إحياء الاهتمام بحادث السفينة ومحنة الناجين والمُحاكمة العسكرية المثيرة للجدل لقائد السفينة الكابتن تشارلز ماكافي.

وكان نحو 400 بحار من 1196 بحارا قتلوا في بداية الهجوم على السفينة لكن هؤلاء الذين قفزوا منها قضوا خمسة أيام في مياه مليئة بأسماك القرش قبل أن يتم انقاذ 316 منهم فقط منهم بعد أن لمحهم طيار صدفة.

وقبيل إغراقها، كانت السفينة المنكوبة قد أكملت لتوها مهمة شديدة السرية، حيث شحنت أجزاءً من القنبلة الذرية المعروفة اختصارا بـ «الفتى الصغير»، التي أسقطت فيما بعد على هيروشيما، من سان فرانسيسكو إلى جزيرة تينيان في غرب المحيط الهادئ. وكانت قوات التحالف تُضيق الخناق على اليابان عندما أمرت السفينة (إنديانابوليس) بالإبحار إلى ليت في الفلبين للاستعداد للهجوم.

لكن غواصة يابانية رصدت السفينة التي كانت تبحر تحت جُنْح الليل، وأطلقت عليها ستة طوربيدات أصاب اثنان منها السفينة الأمريكية التي غرقت في بضع دقائق.

وقال أحد الناجين قبل وفاته في عام 2005: “لقد كنا نسمع الصراخ خاصة في وقت متأخر قبل الغروب.. لقد اشتدت هجمات أسماك القرش في ذلك الوقت مقارنة بالصباح.. كان يسود السكون ثم تسمع فجأة شخصا يصرخ فحينها تعلم أن سمكة قرش هاجمته”.

ويبدو أن محطة البحرية التي كانت السفينة تبحر إليها لم تلاحظ تأخرها ولم ترسل إنذارا بالبحث عنها؛ ولهذا حلقت الطائرات دون أن تلاحظ شيئا، غير أن قائد طائرة قاذفة لمح تسربا نفطيا من السفينة الغارقة وهبط بقاذفته لتحري الأمر وبعدها بدأت عملية الإنقاذ وبدأت سفينة تابعة للبحرية في إنقاذ الناجين.

وقد تمكن الباحثون مع منظمة ألين من تحديد موقع السفينة جزئيا بسبب سفينة الهبوط البحرية التي سجلت رؤية إنديانابوليس في الليلة التي تم نسفها فيها، وذلك باستخدام الإحداثيات للحصول على موقع السفينة التي لا يزال غرقها الكارثة البحرية الأكثر مأساوية في تاريخ البحرية الأمريكية. 

 

 

شاهد أيضاً

واشنطن تخصص أسلحة فتاكة دفاعية لأوكرانيا

تتصاعد حدة التوتر بين اللاعبين الدوليين حول الأزمة الأوكرانية على ضوء إعلان الرئيس الأوكراني بيوتر …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: