الرئيسية / تكنولوجيا الدفاع / كيف يمكن للجيش الامريكي هزيمة جيش كامل دون قتل أي شخص

كيف يمكن للجيش الامريكي هزيمة جيش كامل دون قتل أي شخص

في فلسفة دفاعه عن إنتاج الأسلحة غير القاتلة Non Lethal Weapons، يورد الموقع الإلكتروني لـ «المعهد الوطني (الأميركي) للعدالة» النص التالي: «إن الولايات المتحدة تصمّم الأسلحة والذخائر غير القاتلة بغية الإرباك والتشتيت والإذهال الموقت، لمواجهة أشخاص يحتمل أن يكونوا مصدر تهديد جدي لها… إذ طُوّرت الأسلحة غير القاتلة من أجل تأمين دعم لوجيستي منطقي وتخفيف استعمال القوّة القصوى والعنصر البشري، باعتبارها بدائل عن القوّة القاتلة».

إن نظام (Active Denial System (ADS النشط هو أول نظام غير مميت، موجه للطاقة، ونظام مضادة للأفراد مع نطاق موسع أكبر من الأسلحة غير الفتاكة الموجودة حاليا. وتستخدم معظم الأسلحة المضادة للأفراد الفتاكة الطاقة الحركية (الجولات المطاطية، وأكياس الفاصوليا، وما إلى ذلك). فالنظام القائم على الحركية ينطوي على خطر أكبر للإصابة البشرية، وتتفاوت فعاليته فيما يتعلق بحجم الهدف ونوعه ونوعه.

ومع ذلك، نظام الطاقة الموجهة فعال بشكل دائم بغض النظر عن الحجم والعمر والجنس ولديه نطاق أكبر من نطاق الأسلحة الصغيرة. نظام الصد المتقدم سيوفر للأفراد العسكريين سلاحا غير مميت له نفس التأثير على جميع الأهداف البشرية.

وسيعمل نظام الطاقة الموجهة على دعم مجموعة كاملة من العمليات التي تتراوح بين أساليب غير قاتلة من السيطرة على الحشود وتشتت الحشود وقافلة وحماية الدوريات وأمن نقاط التفتيش والأمن المحيط وحماية الموانئ فضلا عن العمليات الدفاعية والهجومية الأخرى من كل من المواقع الثابتة أو المنصات المتنقلة.

نظام الطاقة الموجهة، هو طاقة متقدمة، طويلة المدى غير قاتلة، موجهة، قدرة مضادة للأفراد، تقوم بإنتاج حزمة بحجم 1.5 متر من الموجات المليمترية (لا أفران ميكروويف) في نطاق يصل إلى 1000 متر. وسوف يكون له نفس التأثير غير القاتل على جميع الأهداف البشرية، بغض النظر عن الحجم والعمر والجنس.

ويتعاون البرنامج المشترك للأسلحة غير الفتاكة ومركز تطوير البحوث والهندسة التابع للجيش (أرديكوم) ومركز البحوث والتطوير والهندسة (أردك) على الجيل القادم من الذي سيستخدم تكنولوجيا الحالة الصلبة، نظام أخف وزنا مع انخفاض في وقت البدء وانخفاض التكلفة. إن تقنية نظام الطاقة الموجهة ذات الحالة الصلبة لديها القدرة على توفير نطاق أقصر (~ 100 م)، وحجم بقعة أصغر (~ 0.5 م) نظام يوفر تخفيضات في الحجم والوزن بالمقارنة مع المدى الطويل الحالي (1000 م)، كبير (1.5 م). وباستخدام مصدر طاقة أشباه الموصلات من نيتريد الغاليوم لإنتاج موجات مليمتر غز 95، يمكن استخدام تقنية “دينيكال دينال تيشنولوغي” المتينة كجهاز قائم بذاته “مدمج” يتم دمجه على منصات جديدة أو قائمة.

شاهد أيضاً

الطائرة الصهيونية الانتحارية “هاروب”

كشفت الصناعات الجوية الصهيونية مؤخراً النقاب عن طائرة انتحارية جديدة تستخدم لمهاجمة الأهداف العسكرية داخل …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: