الرئيسية / الشرق الاوسط / ملف الصفقات المشبوهة بين بيار فتوش ونظام الاسد وحزب الله

ملف الصفقات المشبوهة بين بيار فتوش ونظام الاسد وحزب الله

تناولت حلقة برنامج هنا سوريا (الإثنين) شخصية لبنانية متورطة في صفقات مشبوهة مع نظام الأسد وميليشيا “حزب الله” تُدعى “بيار فتوش”، الذي بات يعتبر الحديقة الخلفية لكسر العقوبات على نظام الأسد وميليشيا “حزب الله”.

يمتلك “فتوش” مشروع لمعمل كسارات وإنتاج الإسمنت في منطقة عين دارة اللبنانية، وقد شهد المشروع قبل مدّة احتجاجات شعبية طالبت بإغلاقه لما يسببه من أضرار بيئية، ووصفت الاحتجاجات منشأة فتوش بـ”معمل الموت”.

وأكدت مصاد مطلعة أكدت لأورينت، أن هذا المعمل لديه مصالح مرتبطة بنظام الأسد حيث يتم إنتاج وتصدير ملايين الأطنان من الإسمنت لإعادة إعمار سوريا التي يهرول النظام لاحتكارها يتخللها صفقات لتبيض أموال لـ”حزب الله”.

وتتمثل علاقة فتوش بالأسد عبر استيراد البضائع باسمه وتوريدها لحليفيه، إضافة إلى شراكته بمسؤولين من النظام كرئيس مكتب الأمن الوطني علي مملوك الذي يتوسط بدوره لدى حلفائه في لبنان لمنع القضاء من محاسبته وتأمين الغطاء له.

 

 

فتوش وعلاقته باللبنانيين
ينطبع اسم الرجل في أذهان اللبنانيين بجهات سياسية لبنانية نافذة أبرزها “حزب الله” حيث كسب من تلك العلاقات سلطة هائلة ساعدته في خرق القوانين وتجاوز القضاء والتشبيح على المواطنيين دون حساب. فضلاً عن استخدام حصانة شقيقة النائب نقولا فتوش بنقل ملايين الدولارات بشكل غير شرعي عبر الحقيبة الدبلوماسية.

وفي ظل هذه الانتهاكات من إحداث ضرر في البيئة وصفقات مشبوهة وفساد مالي، يطرح اللبنانيون سؤالاً حول قدرة “فتوش” على التملص من العدالة الدولية رغم أنه يكسر العقوبات على نظام وحزب مصنّف في قوائم الإرهاب.

المصدر : أورينت نت

شاهد أيضاً

صحيفة دولية تكشف تقاصيل المعركة الخاطفة لإستعادة الخوخة وحيس وكيف انهارت قوات الحوثيين بظرف ساعات

تتسارع التطورات الميدانية على الساحل الغربي لليمن، في ظلّ انهيار كبير لميليشيا الحوثي وانفتاح الطريق …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: