الرئيسية / الشرق الاوسط / للمرة الرابعة في أقل من 10 أيام.. إسرائيل تقصف مواقع النظام بالقنيطرة

للمرة الرابعة في أقل من 10 أيام.. إسرائيل تقصف مواقع النظام بالقنيطرة

شنت الطائرات الإسرائيلية، اليوم الجمعة، غارات جديدة استهدفت مواقع قوات الأسد في القنيطرة جنوب سوريا، وذلك للمرة الرابعة في أقل من 10 أيام.

وأفاد مراسل أورينت “محمد فهد” أن الطائرات الإسرائيلية قصفت موقعاً لقوات الأسد بلدة الصمدانية الشرقية جنوب مدينة البعث بريف القنيطرة.

وأوضح مراسلنا أن الغارات الإسرائيلية طالت أيضاً مقر بناء “النقل” بمدينة البعث، وسط تحليق لطائرات الاستطلاع الإسرائيلية في أجواء المنطقة إلى ساعة إعداد هذا التقرير.

صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي اعترفت بالغارة الإسرائيلية، وقالت إن “العدو الصهيوني يعتدي على نقطتين عسكريتين، أولها فوج الجولان في الدفاع الوطني في الصمدانية الشرقية، ونقطة للجيش العربي السوري في محيط مدينة البعث، اقتصرت أضراره على الماديات”، وفق قولها.

من جانبه، ذكر “إفخاي أدرعي” الناطق الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي “أن سلاح الجو أغار على مدفع هاون تابع للنظام السوري شمال هضبة الجولان السورية، وذلك رداً على “إنزلاق” النيران باتجاه الأراضي الإسرائيلية، بحسب قوله.

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع تجدد المعارك بين الفصائل المقاتلة من جهة وقوات الأسد وميليشيات حزب الله اللبنانية و”الدفاع الوطني” من جهة أخرى في عدة مناطق بريف القنيطرة.

وهذه المرة الرابعة خلال أقل من 10 أيام التي تستهدف فيها الطائرات الإسرائيلية مواقع قوات الأسد وميليشيا حزب الله في القنيطرة، والتي كان آخر يوم الأربعاء الماضي، عندما قصف الطائرات الإسرائيلية موقعاً عسكرياً قرب بلدة الصمدانية الشرقية أيضاً، وذلك رداً على سقوط قذائف في مناطق خط وقف إطلاق النار الجولان المحتل.

وكان الجيش الإسرائيلي، قد أعلن الثلاثاء المنطقة المحاذية للأراضي السورية في الجزء المحتل من مرتفعات الجولان “منطقة عسكرية مغلقة”، وذلك بسبب “استمرار الصراع الداخلي في الجانب السوري من الحدود، ومن أجل حماية أمن المواطنين”.

أورينت نت

شاهد أيضاً

صحيفة دولية تكشف تقاصيل المعركة الخاطفة لإستعادة الخوخة وحيس وكيف انهارت قوات الحوثيين بظرف ساعات

تتسارع التطورات الميدانية على الساحل الغربي لليمن، في ظلّ انهيار كبير لميليشيا الحوثي وانفتاح الطريق …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: