الرئيسية / الشرق الاوسط / فارس يقرع جرس الإنذار حيال أزمة الخليج وتمدد ايران في سوريا ولبنان والعراق

فارس يقرع جرس الإنذار حيال أزمة الخليج وتمدد ايران في سوريا ولبنان والعراق

قال د.وليد فارس مستشار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب ابان الحملة الانتخابية، ان التحالف القائم بين الولايات المتحدة الأميركية، ودول التحالف العربي، يحتاج الى إعادة النظر في الاستراتيجيات المتبعة وإيجاد استراتيجيات بديلة لتصويب الأخطاء التي حصلت.

فارس وفي شريط مصور له، أشار، “على انه ومنذ منذ قيام التحالف العربي وزيارة ترامب الى الرياض، توجهت الأنظار الى ما يمكن ان يحققه هذا التحالف في المنطقة”، وأضاف،” فيما يتعلق بالازمة القطرية-العربية، فان دول التحالف لديها نقاط مشروعة فيما يتعلق بقطر واهمها علاقة الدوحة بايران والاخوان، بالإضافة إلى نقاط أخرى”.

وأضاف،” في تقديرنا كان يجب على دول التحالف اتباع استراتيجية افضل، فالقيادة القطرية تمكنت بواسطة علاقاتها الإقليمية واللوبيات في واشنطن من إيجاد توازن سياسي مع التحالف، وهذا ما ظهر في الموقف الأميركي، الرئيس كان حاسما، ولكن وزيري الخارجية والدفاع باتوا ينظرون الى الازمة على انها بين طرفين متساويين”.

ورأى، “أن التحالف كان عليه طرح الموضوع بطريقة أخرى امام الراي العام الأميركي والدولي والقول ان الصراع لا يتعلق بالجغرافيا او الاقتصاد بل باستراتيجية شاملة للعالم العربي”.

وفي الملف السوري، قال، “كان من المنتظر ان يقوم التحالف والولايات المتحدة بالتنسيق لدعم المجموعات المعتدلة اكان في شمال شرق سوريا او جنوب البلاد لاقامة منطقة حرة تتواجد فيها اميركا منذ سنوات، وهذه المنطقة تضمن توازن المفاوضات، لذلك على التحالف والإدارة الأميركية التحرك بشكل اسرع، وعلى المعنيين تقييم ما جرى”.

وتابع قائلا، “أما في لبنان هناك دعم شعبي لبناني، واميركي رسمي للجيش اللبناني  لمواجهة الارهاب ولكن على الأرض القوى المؤيدة لإيران والنظام تسيطر على موضوع مجابهة داعش والارهاب. الجيش اللبناني قوة عسكرية ترتبط سياسيا بالحكومة التي يسيطر على قرارها حزب الله”، لافتا، “على ان اميركا تريد دعم الجيش ولكن ليس لديها حلفاء وشركاء في لبنان من اجل مواجهة ايران، وفي العراق نرى ان القوى المؤيدة لإيران داخل الحشد الشعبي تسيطر على معظم المناطق التي يتم تحريرها من داعش”.

ورأى، ” ان على التحالف والإدارة إعادة النظر في الاستراتيجيات وإيجاد استراتيجيات بديلة ليس في المنطقة العربية بل في واشنطن أيضا، وبحال حصلت بعض الإصلاحات في الأداء السياسي فمن الممكن ان تصوب بعض الأخطاء”.

 

المصدر : نيويورك مورنينغ

شاهد أيضاً

كلفة البطاقة البيومترية في لبنان 10.52 $ وفي بنغلادش 1.2 $

في حين ستدفع الدولة اللّبنانيّة لشركة “ساجيم” مبلغ 40 مليون دولار مقابل إصدار 3 مليون …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: