الرئيسية / الشرق الاوسط / رحلة محمد بن سلمان للوصول إلى مكانة جعلته القائد الفعلي للمملكة

رحلة محمد بن سلمان للوصول إلى مكانة جعلته القائد الفعلي للمملكة

سلطت وكالة بلومبرغ – Bloomberg الأميركية الضوء على رحلة محمد بن سلمان للوصول إلى مكانة جعلته القائد الفعلي للمملكة.

وفي تقريرها الذي جاء بعنوان” ولي العهد الشاب الذي يقود السعودية”، رصدت مراحل صعود ابن سلمان، ليصبح القائد الفعلي.

ووصف التقرير ولي العهد السعودي بأنه أقوى شاب في الشرق الأوسط.

ويقول التقرير إن ولي العهد، لم ينتظر دوره لتولي مقاليد الحكم في السعودية، لإحداث تغييرات جذرية في بلاده.

أحدث ابن سلمان صدمة في منطقة الشرق الأوسط بأثرها، وبحسب “بلومبيرغ”، حصل على تعليمه في السعودية، خلافا لأشقائه.

يقول غلين غاري، رئيس مكتب بلومبرج في المملكة العربية السعودية: “لقد كان إلى جانب والده منذ طفولته، لذلك فهو يفهم كيف تسير الأمور في العائلة المالكة، من كتاب العائلة الداخلي. ففي 2015 تولى والده الحكم في السعودية، ومنح نجله المفضل، سلطات غير مسبوقة، في الحكومة. وبعدها أصبح ولي العهد يعرف بلقب “السيد كل شيء”.

يقول كراي: “هذا الرجل يُعرِّف نفسه بأنه قائد الدولة على الرغم من أن والده لا يزال في سدة الحكم”.

ولقد نأى ولي العهد، البالغ من العمر 32 عام، بنفسه عن الإسلام المتشدد من خلال عدد من الإصلاحات التي جاء على رأسها إصلاحات تتعلق بالمرأة. كما بدأ في تغيير سياسة بلاده في الاعتماد على النفط، بحسب بلومبيرغ.

وتطرق التقرير أيضا إلى الإصلاحات التي بدأ بها ولي العهد، بداية من الإصلاحات الاقتصادية، مرورا بفرض ضرائب جديدة، فضلا عن حملته ضد الأمراء ورجال الأعمال السعوديين.

شاهد أيضاً

الخارجية الامريكية تتهم النظام الإيراني بنهب شعبه وأنفاق 16 مليار دولار على النظام السوري

اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية النظام الإيراني بـ”نهب” ثروات بلاده من أجل “تمويل الإرهاب والحروب الخارجية”، …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات