الرئيسية / الشرق الاوسط / دراسة : التعاون الأمريكي- التركي ضرورة من أجل تحجيم التمدد الروسي والايراني في سوريا

دراسة : التعاون الأمريكي- التركي ضرورة من أجل تحجيم التمدد الروسي والايراني في سوريا

أكد تقرير صادرعن معهد دراسات الحرب في واشنطن، إن بإمكان تركيا لعب دور رئيسي إلى جانب الولايات المتحدة، في تحجيم التمدد الروسي والإيراني داخل سوريا، مشيراً الى أنه ينبغي على واشنطن أن تعطي أولية لوقف تدهور العلاقات والسعي لإعادة تركيا كحليف شرعي لحلف الناتو.

وأكد التقرير أنه يجب على الولايات المتحدة البدء بإعادة برمجة علاقاتها مع تركيا خلال اللقاء بين أردوغان والرئيس دونالد ترامب في واشنطن في 16 أيار/ مايو الحالي، واعادتها كحليف شرعي لحلف الناتو ضد تهديدات الجماعات السفلية والحلف الروسي-الإيراني.

وأعرب عن اعتقاده أن أردوغان يهدف أيضًا إلى تحقيق سياسية مستقلة لبلاده بعيدًا عن حلفائه الغربيين وأن ذلك دفع به إلى التقارب مع روسيا وإيران، واعتبر أنه يجب على الولايات المتحدة أن تستخدم كل الأدوات المتوافرة لها من أجل استعادة تركيا كحليف لها بما في ذلك إعطاؤها تطمينات فيما يتعلق بمدينة الرقة وتوسيع الدعم الاقتصادي لها وزيادة التعاون معها في المجالين العسكري والاستخباراتي في سوريا.
وكتب مركز الدراسات أن الخلاف الحالي بين البلدين يتجاوز بكثير موضوع الهجوم المرتقب للقوات الأمريكية وحلفائها الأكراد على مدينة الرقة شمال سوريا لإخراج مقاتلي تنظيم الدولة .

وختم التقرير أنه ينبغي على إدارة ترامب إعادة صياغة علاقتها مع تركيا وإلا فإنها ستخسر حليفًا مهمًا يمكنه أن يلعب دورًا اساسًا في تدمير الجماعات المتشددة ووقف النفوذ الروسي الإيراني في سوريا.

شاهد أيضاً

الخارجية الامريكية تتهم النظام الإيراني بنهب شعبه وأنفاق 16 مليار دولار على النظام السوري

اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية النظام الإيراني بـ”نهب” ثروات بلاده من أجل “تمويل الإرهاب والحروب الخارجية”، …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات