الرئيسية / الشرق الاوسط / جنبلاط: لم نتقبل وجود بشار الأسد وأكبر ظلم حصل في هذا القرن كان في سوريا

جنبلاط: لم نتقبل وجود بشار الأسد وأكبر ظلم حصل في هذا القرن كان في سوريا

دعا جنبلاط في حديث لـ “المستقبل” مع الإعلامية بولا يعقوبيان إلى تغيير بنيوي في موضوع الدين، داعياً إلى “معالجة مشكلة الكهرباء التي بدأت مع إقصاء جورج إفرام في العام 1993 بقرار لبناني – سوري والمجيء بإيلي حبيقة وتركيب معامل كان يجب أن تعمل على الغاز وباتت تعمل على الفيول”، معتبرا أن “الكهرباء أكبر مزراب هدر في الخزينة”.

وقال: “كل الناس ترتقي بكفاءاتها فلما لا نرتقي نحن و لما نحتاج لـ “ماكنزي” وغيره في حين وصل ديننا لـ 80 مليار دولار. ما نحن بحاجة له هو فقط وقف الهدر والفساد من قبل كل الطبقة السياسية وهذا كفيل بحل مشكلة الكهرباء”.

وإعتبر جنبلاط أن “أكبر ظلم حصل بعد الحرب العالمية الثانية هو ما يحصل في سورية فعدد القتلى تعدى المليون كما هُجَر الملايين. ولن أتحدث عن دروز سورية بشكل خاص لأن هناك ظلماً هائلاً وقع على الشعب السوري وبعض الدروز قرروا أن يتجهوا بعكس التيار”.

وأكد أنه “لا نستطيع أن نحسم نتائج الحرب في سورية، فالشعوب قادرة على تغيير الأمور حتى بآخر لحظة”.

وإعتبر جنبلاط أنه “ككل مجمعات العالم، الشعب الإيراني توّاق للتحرر وهم تعبوا من إستنزاف أموالهم في حروب خارجية. لن أصدق الأميركيين فالشعب الإيراني قادر على القيام بالتغيير من الداخل لو أراد ذلك”.

شاهد أيضاً

صحيفة إيرانية: قاسم سليماني هدد الرئيس روحاني لمعارضته زيادة ميزانية الحرس الثوري

كشفت صحيفة “صنعت جهان” الإيرانية عن تهديد قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، اللواء …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات