الرئيسية / الشرق الاوسط / توسع نطاق الانتفاضات إلى مختلف المدن الإيرانیة‌

توسع نطاق الانتفاضات إلى مختلف المدن الإيرانیة‌

توسع نطاق الانتفاضات إلى مختلف المدن الايرانيىة مثل بندرعباس، وشهريار، وكرج، وكاشان، وبندرقشم، وشيراز، وكرمانشاه ومشهد و طهران بشعارات : “الموت للدكتاتور، والموت لخامنئي والموت لمبدأ ولاية الفقيه – ويل لكم عندما نتسلّح، أيها الإصلاحي والأصولي انتهت القصة”

توسع نطاق الإضراب والتظاهرة من قبل البازاريين والكسبة في طهران والذي لاقى دعماً واسعاً لاسيما من قبل الشباب، إلى نقاط مختلفة من المدينة. ففي طهران انضم البازاريون في سوق «ميرداماد» و«جهار سوق» و«سوق قيصرية» (مركز بيع الساعة والاكسسوارات) وأسواق شوش و مولوي إلى الإضراب العارم الذي انطلق للاحتجاج على ركود الأسواق والهبوط الفاحش لسعر الريال والغلاء. كما تظاهر الكسبة والشباب في شارع أمير كبير – ناظم الأطباء في شارع «ري» مركز بيع قطع غيار العجلات أيضاً.

ورفع المتظاهرون وغالبيتهم في الشوارع المركزية للعاصمة، هتافات «الموت للدكتاتور» و«الموت لخامنئي» و«الموت لمبدأ ولاية الفقيه» و«ويل لكم عندما نتسلّح» و«أيها الاصلاحي والاصولي، انتهت القصة» و«يجب قتل خامنئي» و«لا للغلاء» و«العدو هنا ويقولون كذباً هو أمريكا» و«نغلق البازار ونحرّر إيران» و«الإيراني يموت ولايقبل الذلّ» و«نموت ونستعيد إيران» و«أيها المواطن لماذا أنت جالس ألم تصبح إيران فلسطين» و«لا تخافوا كلنا متحدون معا» و…

واقتحمت القوات القمعية المتظاهرين في نقاط مختلفة للعاصمة وأطلقت النار في الهواء والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين. إلا أن الشباب الشجعان قد تصدوا لهم بالحجارة والطابوق وردّوا الغاز المسيل للدموع على عناصر القمع دفاعاً عن أنفسهم. كما ولغرض وضع حواجز أمام تقدّم عناصر قوات القمع، أضرموا النار في الدراجات النارية وحاويات النفايات أمام مجلس شورى النظام في ساحة بهارستان وتقاطع اسطنبول وشارع فردوسي. وتعرّض شاب لصدمة دماغية اثر الضربات الواردة عليه من قبل القتلة في حرس مكافحة الشغب. كما تعرّض عدد من عناصر القمع للتأديب من قبل المواطنين وتم إضرام النار في عدد من أكشاك قوى الأمن ودراجات نارية لحرس مكافحة الشغب.

من ناحية أخرى امتد نطاق الإضراب والاحتجاج إلى العديد من المدن الأخرى بما في ذلك، بندرعباس، وشهريار، وكرج، وكاشان، وبندرقشم، وشيراز، وكرمانشاه، ومشهد. وأدت التظاهرات في بندرعباس إلى مواجهات حيث استخدم المحتجون الإطارات المستعملة في مواجهة الغاز المسيل للدموع.

 

شاهد أيضاً

الخارجية الامريكية تتهم النظام الإيراني بنهب شعبه وأنفاق 16 مليار دولار على النظام السوري

اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية النظام الإيراني بـ”نهب” ثروات بلاده من أجل “تمويل الإرهاب والحروب الخارجية”، …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات