الرئيسية / الشرق الاوسط / اغتيال صالح يجسد ثقافة الغدر الإيرانية لدى الحوثيين

اغتيال صالح يجسد ثقافة الغدر الإيرانية لدى الحوثيين

قال سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن محمد سعيد آل جابر إن الجرائم التي ترتكبها جماعة الحوثيين ونقضهم للعهود التي يقطعوها على نفسهم هو جزء من تربيتهم الإيرانية، وذلك بعد قتلهم للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وأضاف السفير السعودي الاثنين بحسب قناة الإخبارية السعودية “نحن دومًا مع شعب اليمن مهما حدث من جرائم حوثية”.

ومن جانبه وصف أحمد بلال عثمان وزير الإعلام السوداني الناطق باسم الحكومة الاثنين مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، بأنه “مخطط إيراني لإشعال الفتنة في اليمن”.

ويأتي ذلك في أول ردة فعل رسمية لدولة مشاركة في التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن.

وقال بلال إن “المنطقة مأزومة، ومقتل الرئيس صالح سيزيد الأزمة تعقيدًا، ويدخل اليمن في المربع القبلي”. وأضاف “السيناريو الراهن لن يحل القضية اليمنية”.

وكانت ميلشيات الحوثيين اغتالت الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بالقرب من العاصمة صنعاء.

وانتشر عدد من الصور ومقاطع الفيديو لجثة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وهي ملقاة على الأرض، قبل أن يؤكد حزب المؤتمر اليمني مقتل صالح ومرافقيه، داعيًا أهالي صنعاء إلى الخروج ضد جماعة الحوثيين.

قال أحد أقارب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، مساء الاثنين إن جماعة الحوثي “فتحت على نفسها أبواب جهنم”، في تعليقه على قتل مسلحي الجماعة لصالح.

وأضاف توفيق صالح نجل شقيق الرئيس اليمني السابق في منشور على حسابه في “فيسبوك”، إن “الثورة مستمرة والحوثيين إلى زوال ولن تنطفئ الشرارة مهما عملوا”.

وشدد على أن الشعب سيكون للحوثيين بـ”المرصاد” في كل محافظات اليمن.

وكان قيادي بارز في حزب المؤتمر الشعبي العام، أكد في وقت سابق مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وأضاف القيادي الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن الحوثيين أعدموا صالح رميا بالرصاص إثر توقيف موكبه قرب صنعاء بينما كان في طريقه إلى مسقط راسه في مديرية سنحان جنوب العاصمة.

وأظهرت لقطات مصورة نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي مسلحين تابعين للحوثيين يحملون جثة قالوا إنها تعود لصالح، وأظهرت اللقطات إصابة الأخير بطلقات نارية في رأسه ومواقع أخرى في جسده، قبل وضعه في سيارة تابعة لهم.

كما أظهرت المشاهد التي التقطت في مناطق صحراوية نائية، تأكيد المسلحين التابعيين للحوثيين أن المقتول هو الرئيس السابق.

وقوبلت جريمة قتل الرئيس اليمني السابق على يد المليشيات الإيرانية في منطقة سنحان وهو في طريقه إلى مأرب والتمثيل لجثته وسحله بغضب يمني عارم متوعداً المليشيات الإيرانية بهزائم لم تتوقعها .

وبثت وسائل اعلام حوثية مقاطع فيديو يظهر فيها أنصارها وهم يسحلون جثة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ويرددون شعارات إيرانية طائفية من قبيل “يا لثارات الحسين” وعليهم ملامح الشماتة والتشفي والاستفزاز لمشاعر الشعب اليمني .

وقال ناشطون يمنيون ان تصرفات المليشيات الحوثية الإيرانية وسحلها لجثة صالح واستفزاز ملايين اليمنيين سينعكس عليها وسيدفع قطاعات واسعة من الشعب اليمني إلى الانخراط تحت لواء الشرعية لخوض معركة حاسمة كما أن هذه التصرفات عزلت جماعة الحوثي أكثر وباتت معزولة ومنزوع عنها الغطاء السياسي الذي كان يوفره لها حزب صالح بالتحالف معها.

المصدر : ميدل ايست أونلاين

شاهد أيضاً

صحيفة دولية تكشف تقاصيل المعركة الخاطفة لإستعادة الخوخة وحيس وكيف انهارت قوات الحوثيين بظرف ساعات

تتسارع التطورات الميدانية على الساحل الغربي لليمن، في ظلّ انهيار كبير لميليشيا الحوثي وانفتاح الطريق …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: