2018/02/21
الرئيسية / الشرق الاوسط / “أسوشيتد برس”: واشنطن تستعد لتوجيه ضربة عسكرية لنظام الأسد

“أسوشيتد برس”: واشنطن تستعد لتوجيه ضربة عسكرية لنظام الأسد

أفادت تقارير إعلامية غربية اليوم السبت، بأن وزارة الدفاع الأمريكية تستعد لتوجيه ضربة عسكرية لنظام الأسد على غرار الهجمة التي استهدفت في أبريل/نيسان الماضي قاعدة الشعيرات العسكرية وسط سوريا.

وذكرت وكالة ” أسوشيتد برس”أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تبحث إمكانية القيام بأعمال عسكرية ضد نظام الأسد “لمنع استخدام السلاح الكيميائي”.

ومن جانبه عبر الخبير العسكري الروسي الجنرال يوري نيتكاتشوف للصحفيين عن قلقه إزاء احتمال توجيه الولايات المتحدة ضربات صاروخية لقواعد قوات الأسد، معتبرًا أن هذا ينذر بتدهور العلاقات الروسية الأمريكية السيئة أصلًا.

وأشار الخبير – بحسب “وكالة سبوتنيك” – إلى احتمال وضع العلاقات الروسية الأمريكية على خط المواجهة في حال أودت الضربة الصاروخية الأمريكية الممكنة بحياة عسكريين روس يشتركون في الحرب السورية بجانب نظام الأسد.

وكان وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، ألمح في مطلع الشهر الجاري إلى احتمالية شن ضربة عسكرية جديدة ضد نظام الأسد في سوريا، في حال تم التأكد من إعادة استخدامه لغاز السارين.

وقال “ماتيس” حول إمكانية استخدام الأسد لغاز السارين: “كلكم تعرفون كيف رددنا على هذا الأمر سابقًا، لذا عليهم ألا يفقدوا التمييز” بحسب ما أفادت قناة “إن بي سي نيوز” الأمريكية.

ويذكر أن القوات الأمريكية استهدفت في أبريل/نيسان 2017 قاعدة الشعيرات العسكرية في حمص بـ59 صاروخًا من نوع “توماهوك”،  بعد هجوم شنه النظام بالأسلحة الكيماوية على بلدة خان شيخون بريف إدلب في الشهر ذاته وأسفر عن سقوط مئات الضحايا من المدنيين.

شاهد أيضاً

مسؤول إيراني: “نحن أعدمنا صدام حسين”..

دعا سياسي عراقي سلطات بلاده إلى اتخاذ موقف واضح مما وصفه بـ”التصريحات” التي تمس بالسيادة …

أضف رد (التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها)

%d مدونون معجبون بهذه: